السفير الصيني لدى “إسرائيل” توفي أو قُتل؟

السفير الصيني لدى “إسرائيل” توفي أو قُتل؟

 

حتى الآن لم يصدر أيّ توضيح رسمي عن سبب وفاة السفير الصيني لدى إسرائيل، ولذلك يبقى كلامنا في سياق التحليل ليس إلّا.

**بتاريخ 15 شباط – فبراير الفائت تمّ تعيين “دو وي” سفيراً للصين لدى الكيان الصهيوني كأحد أهمّ الأشخاص القادرين على التأثير في السياسة وفي المجتمع الإسرائيليين، كونه ولد ونشأ في مدينة هاربين الصينية التي تكتظ وتتأثر بالمعابد وبالمراكز اليهودية.

**بتاريخ 13 أيار – مايو وخلال زيارة وزير الخارجية الأمريكية الخاطفة لإسرائيل، اعترض على تطوّر العلاقات بين كلّ من الصين و”إسرائيل”، وطلب من الأخيرة أن تحدّ علاقاتها مع الصين.

**بتاريخ 15 أيار- مايو أي بعد زيارة بومبيو بيومين أدلى السفير الصيني بتصريح لإحدى وسائل الإعلام الإسرائيلية قال فيه أن “التعاون الإسرائيلي الصيني هو انتصار لكلا الطرفين”.

**بتاريخ 17 أيار- مايو وُجد السفير الصيني ميتاً في منزله بضاحية هوتسيلا شمال تل أبيب.

**في تعليق على الحادثة قال أحد السياسيين الصينيين بأن المذكور لم يكن يعاني من أي مرض.

في ظل المواقف الأمريكية الصينية المتوترة وفيما ذكرنا من تسلسل للأحداث وبالتحليل نميل إلى فرضية القتل التي تحمل رسالة أمريكية مزدوجة وواضحة الأبعاد لكلّ من الصين و “إسرائيل” معاً.

زر الذهاب إلى الأعلى